مساج

مساج جسم

مساج جسم أنت تتطلع إلى التدليك المنتظم الخاص بك. ربما يريحك. ربما ينشطك، ربما يساعد في تخفيف التوتر في ظهرك مهما كان الأمر، فأنت تعلم أنك تحبه، لكن للتدليك فوائد أكثر مما قد تدركه.

ما هي فوائد مساج جسم بالكامل؟

فيما يلي ثمانية  فوائد مثيرة للاهتمام للتدليك  لجسمك:

1. مكافحة أعراض الفيبروميالجيا

الفيبروميالجيا هي حالة مزمنة تتميز بألم العضلات والتعب والألم، وفقًا للكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم. يمكن أن تظهر الأعراض أو تتفاقم بسبب التوتر وقلة النوم. 

تم العثور على جلسات تدليك الفيبروميالجيا المتكررة  للمساعدة في تخفيف التوتر وكذلك تخفيف آلام العضلات وعدم الراحة والتشنجات لدى المرضى الذين يعانون من الفيبروميالجيا. في الواقع، إنها واحدة من أكثر العلاجات التكميلية فعالية، وفقًا للجمعية الوطنية للفيبروميالجيا، والتي تفيد بأن حوالي 40 بالمائة من المصابين استخدموها كجزء من خطة العلاج الخاصة بهم.

2. تخفيف الآثار الجراحية

يعد إعادة التأهيل بعد الجراحة أحد أهم جوانب الخضوع لأي إجراء، ويمكن أن يساعدك التدليك على الوقوف على قدميك مرة أخرى عن طريق زيادة الدورة الدموية واسترخاء العضلات وتحسين حركة المفاصل ومرونتها. 

حتى أنه وجد أنه يعزز تجديد الأنسجة ويقلل من الالتصاقات والتورم بعد الجراحة، وفقًا لما ذكره Associated Bodywork and Massage Professionals.

3. تحسين الحالة المزاجية

ليس سراً أن التدليك يمكن أن يريحك ويجعلك تشعر بالارتياح العقلي. لكن هل تعلم أنه قد يساعد في علاج القلق والاكتئاب؟ وفقا لمراجعة أجراها معهد أبحاث اللمس في كلية الطب بجامعة ميامي، فإن التدليك قادر على خفض مستوى الكورتيزول في الجسم، وهو هرمون التوتر، بنسبة تصل إلى 53 بالمائة، ويبدو أن التدليك يزيد أيضًا من هرمونات السعادة مثل السيروتونين والدوبامين.

4. تخفيف الصداع

يعاني حوالي 28 مليون أمريكي من الصداع النصفي، وفقًا لمؤسسة الصداع الوطنية. في كثير من الأحيان، يتم تحفيز الصداع النصفي أو تفاقمه بسبب التوتر وقلة النوم. في دراسة نشرت في مجلة Annals of Behavioral Medicine، وجد الباحثون أن المشاركين الذين تلقوا التدليك حصلوا على نوم أفضل وتعرضوا لصداع نصفي أقل من المشاركين الذين لم يفعلوا ذلك. واستمرت التأثيرات لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع بعد انتهاء العلاج، يمكن أن يساعد العلاج بالتدليك في تخفيف الصداع  إذا كنت تعاني منه.

5. خفض ضغط الدم

يعاني حوالي 72 مليون أمريكي من ارتفاع ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى السكتة الدماغية والنوبات القلبية. وجدت دراسة في مجلة Biological Research for Nursing أن الأشخاص الذين حصلوا على الأقل على ثلاث جلسات تدليك للظهر لمدة 10 دقائق أسبوعيًا انخفض لديهم ضغط الدم أكثر من الأشخاص الذين أمضوا نفس القدر من الوقت في الاسترخاء.

6. زيادة المرونة

سواء كنت رياضيًا متعطشا تضع ضغطًا مستمرًا على ركبتيك أو شخصًا بالغًا في منتصف العمر فقد بعض نطاق الحركة في الوركين، فإن الحفاظ على المرونة هو المفتاح. يمكن أن يساعدك التدليك في الحفاظ على المرونة ونطاق الحركة من خلال تشغيل العضلات والأنسجة الضامة والأوتار والأربطة، ومن خلال تحفيز إنتاج مواد التشحيم الطبيعية والاحتفاظ بها بين ألياف النسيج الضام.

7. تخفيف آلام الظهر

في حين أن آلام الظهر هي أحد الأسباب الأكثر شيوعًا التي تجعل الناس يطلبون التدليك، إلا أن الكثيرين لا يدركون مدى فائدة العلاج. في الواقع، وجدت دراسة في مجلة Annals of Internal Medicine أن العلاج بالتدليك كان أكثر فعالية في تخفيف آلام الظهر من العلاجات الأخرى مثل الوخز بالإبر وتعديل العمود الفقري، حتى أنه يبدو أنه أدى إلى تقليل استخدام مسكنات الألم بنسبة 36 بالمائة.

اقرا عن  مراكز مساج الزمالك

8. كبح النفق الرسغي

النفق الرسغي هو حالة مؤلمة حيث ينضغط العصب المتوسط ​​الذي يربط الساعد واليد عند الرسغ، وفقا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية. تشمل الأعراض الشعور بالحرقان أو الوخز أو التنميل في راحة اليد والإبهام والأصابع الوسطى، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى صعوبة تشكيل قبضة اليد أو الإمساك بالأشياء الصغيرة. يتكون العلاج عادةً من الأدوية وتقويم المعصم والجراحة. لكن دراسة في مجلة Bodywork and Movement ذكرت أن مرضى النفق الرسغي الذين يتلقون تدليكًا منتظمًا لديهم ألم أقل، وانخفاض الأعراض، وتحسين قوة القبضة.

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن