إعلان جوجل
مساج

مساج البحرين المعارض

إعلان جوجل

مساج البحرين المعارض تم استخدام المساج كأسلوب للتعافي والشفاء والشعور بالاسترخاء منذ آلاف السنين حيث تم التلاعب بأنسجة وعضلات الشخص من خلال تقنيات التدليك التي تعتمد على مزج الضغط مع الفرك والتمسيد والتسخين وهناك العديد من أنواع المساج المختلفة التي يتم تحديدها حسب الحالة الصحية للشخص.

فوائد مساج البحرين المعارض

وفقا لجمعية التدليك الأمريكية أكدت الأبحاث أهمية المساج وفوائده التي تعود على الصحة العامة للجسم والحالة النفسية والذهنية وتتمثل فيما يلي:

  • التخلص من التعب والإعياء.
  • علاج آلام الظهر وتيبس العضلات.
  • التعافي من هشاشة العظام في الركبة.
  • تسريع الشفاء بعد الخضوع للعمليات الجراحية.
  • تخفيف متلازمة النفق الرسغي.
  • تعزيز وظيفة الجهاز المناعي.
  • انخفاض وتيرة الصداع.
  • علاج ضغط الدم.
  • التخلص من أعراض انسحاب الكحول.

أنواع مساج البحرين

يوجد ما يقارب من مئة نوع من التدليك ولكل نوع خصائصه الفريدة وسوف نقوم بالتعرف على أكثر الأنواع شيوعًا في مساج البحرين المعارض والتي تساعد في تخفيف التوتر والتعافي من الإصابات وإدارة الألم حيث أن إدراك ما تفعله أنواع التدليك المختلفة لك هو الخطوة الأولى المهمة في تعظيم الفوائد التي تجنيها منه:

الوخز بالإبر

أحد أشكال العلاج بالتدليك الذي يعتمد على استخدام الإبر بتقنيات مدروسة على نقاط الزناد بالجسم وهو جانب من الجوانب الصينية التقليدية المعروفة منذ القدم، ويتم الاعتماد عليه للتخلص الألم ولكن قد يجده البعض بلا فائدة لأنه لا يستند على دلائل علمية.

وفي غالب الأمر يستخدم الوخز بالإبر في تخفيف ألم أسفل الظهر وتيبس الكتف وعلاج آلام الركبة والتخلص من تصلب العضلات وآلام المفاصل الأخرى، وثبتت التجارب أنه طريقة مثالية للتعمق بطبقات اللفافة العميقة حيث يتم تحديد المنطقة المصابة ويبدأ الممارس في تحريك الإبرة برفق ليتمكن من وضع ضغط زائد ثم يقوم بتخفيفه.

إعلان جوجل

العلاج النشط

تم تطوير تقنية علاج الإطلاق الفعال والذي تأسس على فكرة العلاج بالإفراج النشط لدى عدد من الرياضيين للعودة إلى ذروة النشاط والأجاء الرياضي العالي بأسرع ما يمكن، دون الحاجة إلى الانسيات الطويل للتدليك الكامل ويعالج هذا النوع اضطرابات الانسجة الرخوة الطفيفة في العضلات والأربطة والأوتار واللفافة والأعصاب، وعلى الرغم من أن هذه التقنية مطورة للرياضيين في بداية الأمر إلا أنه يمكن لأي شخص الاستفادة منها.

يهدف هذا النوع من التدليك إلى إطلاق النسيج الندبي المتراكم داخل العضلات العميقة والذي يحدث عندما يتم الإفراط في استخدام العضلات لفترة طويلة من الزمن، وهو العلاج الأنسب والوحيد للأنسجة الرخوة لأنه يستهدف حركة العضلات بشكل مباشر.

إعلان جوجل

ويحدث الإفراط في استخدام العضلات بسبب نويات التمارين الطويلة والأنشطة اليومية العادية أيضا كالمشي والتسوق وبعض الوظائف المهنية مثل المعلم وعامل البناء، وهذه التقنية تركز على العضلات الرئيسية كعضلات الفخذ وأوتار الركبة وأعلى الظهر والأكتاف والصدر لذلك يتم بالتقنيات التالية:

  • يستخدم المختص يديه لتحديد النسيج الندبي داخل العضلات.
  • سيقوم المعالج بعد ذلك بتنفيذ عدة طرق لنقطة الزناد باستخدام يديه أو بأدوات صغيرة لتحرير التوتر الموجود داخل النسيج الندبي.
  • يطلب من المريض تحريك تلك العضلة من خلال نطاق معين من الحركة.
  • تستمر جلسات المعالجة من 30 إلى 60 دقيقة ويجب ألا تحدث أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

التدليك السويدي

هو الأسلوب الأكثر شهرة واستخداما للعلاج بالتدليك وتم تطوير هذه التقنية بخمس ضربات أو أنماط أساسية وهم التجويف والعجن والتنصت الإيقاعي والاحتكاك والاهتززا، وتستخدم طرق السكتات الخمسة السابقة هذه للتخفيف من آلام العضلات الخفيفة إلى الشديدة وتعكس شدة كل سكنة مقدار الشد الموجود داخل العضلات وبشكل أكثر تحديدا فقد ثبت أن التدليك السويدي يساعد في التخفيف مما يلي:

إعلان جوجل
  • تصلب المفاصل.
  • هشاشة العظام.
  • تقليل الألم.
  • التخلص من ألم أسفل الظهر.
  • إدارة والحد من الإجهاد.

يستمر التدليك السويدي في اي مكان من 30 إلى 90 دقيقة ما لم تكن هناك حالة خاصة، ويمكن إجراؤه على أي شخص ولكن يجب أن يهتم الشخص بإبلاغ المدلك عن كل ما يشعر به ويتعالج منه.

التدليك الطبي

يعتمد المساج العلاجي على عدد من التقنيات المختلفة والتي تضم مساج الأنسجة العميقة وتدليك نقطة الزناد بالإضافة إلى مساج العظام ويدخل هذا النوع من المساج في طرق التعافي من سرطان الثدي من خلال تخفيف الآلام وتوفير الرعاية المطلوبة فيتم استخدام المساج الطبي في ضبط مستويات ضغط الدم وعلاج المشاكل العصبية والتخلص من آلام الجسم المختلفة.

التدليك الطبي مناسب لجميع الأشخاص ويعتبر خيار ممتاز لكل من يعاني من آلام جسدية كتصلب المفاصل أو آلام عقلية كالقلق والاكتئاب حيث أنه يساعد في تحسين الحالة المزاجية ويعزز الشعور بالاسترخاء.

العلاج بالحجامة

أسلوب تدليك مميز يستخدم منذ القدم تقريبا قبل الميلاد بـ 3000 عام، حيث كان الطريق الرسمي للتخلص من الألم وزيادة تدفق الدم وتحسين الحركة، ويقوم المعالج بالحجامة عن طريق تحديد المنطقة المؤلمة بالجسم والضغط عليها من خلال شفط كوب على الجلد مما يزيد من جريان الدم إلى المنطقة السطح وحسب الألم يتم تحديد حجم الكوب مع إبقائه على الجسم بضع دقائق.

هناك العديد من أنواع التدليك داخل مساج البحرين المعارض كمساج الأنسجة العميقة وتدليك شياتسو وكرسي التدليك ومساج الأحجار الساخنة ويجب استشارة المعالج قبل اختيار نوع التدليك المناسب لك.

اقرأ أيضا: مساج القدم وفوائده

إعلان جوجل
إعلان جوجل
إعلان جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock