مساج

عيادات مساج علاجي

عيادات مساج علاجي التدليك هو طريقة علاجية تخلق تأثيرات فسيولوجية ونفسية على الجسم عن طريق تحفيز الأنسجة الرخوة ميكانيكيًا. يعمل التدليك العلاجي، المعروف أيضًا باسم التدليك الطبي، على تنشيط قدرة الجسم الطبيعية على تجديد نفسه أو شفاء نفسه.

يحافظ على الحالة البدنية، ويزيد من قوة العضلات، ويوفر الاسترخاء، ويحفز الدورة الدموية، ويخلق تأثيرات علاجية على نظام القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي، ويوازن التفاعل بين جميع أجهزة الجسم.

كما أنه يزيد من مستويات الإندورفين في الدورة الدموية، مما له تأثير مسكن للألم، وله تأثير إيجابي على استجابات الجهاز العصبي اللاإرادي.

خدمات عيادات مساج علاجي

مجال تطبيقه في الطب واسع جدًا. بعض هذه هي كما يلي:

  • ألم الليفي العضلي وآلام العضلات الإقليمية (خاصة الرقبة والظهر والخصر والصداع الذي يظهر عند العاملين في المكاتب)
  • القصور الوظيفي والإجهاد الإيجابي والسلبي في العضلات التهاب المفاصل
  • تكلسات المفاصل الفيبروميالجيا، وروماتيزم الأنسجة الرخوة
  • السيلوليت
  • علاج الوذمة الإقليمية
  • الصداع (تدليك الرقبة والوجه) الجنف واضطرابات الموقف الأخرى اضطرابات النوم
  • المشاكل النفسية مثل اضطرابات التوتر والقلق والاكتئاب إعادة تأهيل

أهمية عيادات مساج علاجي

في التدليك، الذي يعد جزءاً ومكملاً لممارسات العلاج الطبي، يجب تقييم صحة الشخص من قبل طبيب متخصص قبل التطبيق ويجب اختيار تقنية التدليك المناسبة.

يمكن الجمع بين التدليك الطبي وطرق الطب الطبيعي الأخرى عند الضرورة، ولكن غالبًا ما يكون مصحوبًا بممارسات تمارين خاصة بالفرد.

تساهم تطبيقات التدليك المنتظمة على طول العمود الفقري بأكمله قبل التمرين أو بعده في جعل الحركات أسهل بكثير وتقليل الألم.

يمكن أيضًا تطبيق التدليك العلاجي بأمان على آلام الظهر والخصر والقدم، وهي شائعة عند النساء الحوامل.

التدليك المنتظم يحسن الصحة العامة، ويوفر الاسترخاء، ويقلل من توتر العضلات، ويقلل من القلق والتوتر، يجب أن يستمر تدليك الجسم بالكامل لمدة 30-45 دقيقة.

يمكن تطبيق جلسات التدليك الإقليمية لمدة 15-20 دقيقة.

تعتمد هذه المدة على نوع ومؤشر التدليك الذي سيتم تقديمه للمريض.

قد يختلف تواتر العلاج اعتمادًا على النتائج المرضية في الأنسجة والحالة الصحية العامة للمريض واستجابته.

يمكن القيام بالتدليك يوميًا حتى يتم الحصول على النتائج، خاصة لأولئك الذين يعملون في بيئة مكتبية ويعانون من آلام الظهر والرقبة والصداع والوذمة اللمفية.

يكفي تدليك الجسم بالكامل 1-2 مرات في الأسبوع.

بالإضافة إلى الأمراض المذكورة أعلاه، فإن “تدليك الأورام”، المقبول كمجموعة فرعية من التدليك العلاجي (الطبي) لمرضى الأورام ، هو علاج تكميلي يزيد من جودة حياة المرضى قبل وأثناء وبعد علاج الأورام ويقلل من الآثار الجانبية لهذه العملية العلاجية الصعبة أخذت مكانها في الممارسة الطبية.

يجب أن تؤخذ نقاط بسيطة ولكن حرجة في الاعتبار عند بدء العلاج بالتدليك لدى هؤلاء المرضى، على سبيل المثال: قد تتم إزالة العقد الليمفاوية أو قد يتم تطبيق العلاج الإشعاعي، أو قد يكون لدى المريض نقائل عظمية.

تدليك الأورام بعيادات مساج علاجي

ويمكننا سرد فوائد تدليك الأورام، والذي يستخدم الآن كجزء من العلاج في العديد من المستشفيات والمعاهد، كما كشفت عنه العديد من الدراسات العلمية، على النحو التالي:

  • يقلل من القلق ينظم النوم ويقلل من التعب.
  • يقلل من الغثيان والقيء الناتج عن العلاج الكيميائي.
  • أظهرت الدراسات أن التدليك عن طريق تحفيز نقاط الضغط الإبري (تطبيق الضغط على نقاط الوخز بالإبر) يقلل من تكلفة العلاج عن طريق تخفيف الغثيان والقيء.
  • يخفف الألم.
  • يقول المرضى الذين يتلقون العلاج بالتدليك أن آلامهم الحادة، على وجه الخصوص، قد انخفضت.
اقرا عن  مساج ريلاكس

في العلاج بالتدليك المطبق في عيادات مساج علاجي، يتم تطبيق تقنيات مثل التدليك الكلاسيكي، والنسيج الضام العميق، ونقطة الزناد، والضغط الإبري (التدليك المطبق على نقاط الوخز بالإبر)، وعلم المنعكسات والعلاج العطري من خلال رسم برنامج شخصي بتوجيه من الطبيب المتخصص وفي كثير من الأحيان في مجموعات مختلفة وفقا لاحتياجات المريض.

أنواع التدليك

  • التدليك الكلاسيكي غالبًا ما يتم تطبيق التدليك الكلاسيكي كتدليك علاجي (علاجي، طبي).
  • التدليك الكلاسيكي إنه تدليك غربي تقليدي وهو عبارة عن مجموعة من تقنيات التلاعب المختلفة التي يتم إجراؤها يدويًا من خلال مراقبة اتجاه تدفق الدم نحو الكتل العضلية السطحية والقلب.
  • العلاج العطري العلاج بالروائح هو وسيلة طبيعية تمامًا تساهم في عملية الشفاء من خلال اختراق الزيوت العشبية إلى الجسم عن طريق التدليك والبخار وغيرها من الطرق المشابهة، والاستفادة من التركيبات الكيميائية لهذه الزيوت والطاقة التي توفرها.
  • العلاج بالروائح هو علاج يعالج العقل والجسم ككل، ويقدم الدعم لحل المشاكل الجسدية والعاطفية الناجمة عن التوتر.
  • الأيورفيدا إنه نظام طبي تقليدي نشأ في الهند ويمارس في جميع أنحاء العالم اليوم.
  • تدليك الأيورفيدا ليس سوى جزء من نظام العلاج الشامل هذا. في هذا العلاج، يتم تحديد نوع الجسم الأيورفيدا (دوشا) للشخص، ويتم استخدام زيوت عشبية مختلفة وفقًا لذلك، ويتم تحديد نوع التدليك الذي سيتم إجراؤه.
  • وهو تدليك للجهاز العام وليس للعضلات كما في التدليك الكلاسيكي. بشكل عام، يتم تطبيق زيت السمسم ومخاليط الزيوت النباتية المختلفة بشكل دافئ.
  • علم المنعكسات إنها تقنية للضغط على نقاط معينة في القدمين واليدين والأذنين. يتم تطبيقه في الغالب على القدمين لأن العديد من الأعصاب تمر عبر القدمين وتكون حساسة للغاية.
  • توجد مناطق منعكسة ونقاط مرجعية على القدمين حيث تنعكس الأعضاء الداخلية (الدماغ والكبد والرئتين وما إلى ذلك) والغدد الصماء والجهاز العضلي الهيكلي.
  • عندما يتم الضغط والتدليك على هذه النقاط، يتم فتح الانسدادات في الأعضاء ذات الصلة ويتم توفير تدفق حر للطاقة.
  • يمكن تطبيق علم المنعكسات على جميع الفئات العمرية، من الأطفال الصغار إلى كبار السن. يمكن أيضًا للأشخاص الأصحاء الحصول على جلسات تدليك منتظمة لحماية صحتهم والوقاية من الأمراض المحتملة.
  • العلاج بالبيلويدوثيرابي يشير بيلويد (الطين الطبي) إلى الطين الغني بالمحتوى المعدني و/أو العضوي المستخدم للعلاج، ويشير العلاج بالبيلويد (العلاج بالطين الطبي) إلى العلاج الذي يتم إجراؤه بالبيلويد.
  • في هذا العلاج، يتم تطبيق بيلويد ساخن/بارد على المنطقة المستهدفة.
  • يمكن تطبيق العلاج بالبيلويدوثيرابي على أمراض المفاصل التنكسية (تكلس المفاصل)، ومتلازمة الفيبروميالجيا، وآلام الخصر والرقبة، وعملية التعافي بعد الصدمة.
اقرا عن  أفضل مساج حول العالم

في النهاية يجب إجراء تقييم أولي من قبل طبيب متخصص في العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل قبل العلاج لهؤلاء المرضى، ويجب تحديد تقنية التدليك المناسبة والقضايا التي يجب أخذها في الاعتبار عند الذهاب إلى عيادات مساج علاجي.

اقرأ أيضا: جهاز مساج العضلات

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن