مساج

مساج توتر

مساج توتر يعتبر التدليك واحد من أهم الطرق التي يمكنك استخدامها للتخلص من التوتر والتعامل مع المشاكل العصبية والنفسية التي يعاني منها الإنسان نتيجة للضغوط الحياتية المستمرة، سواء كان التدليك باستخدام جهاز مساج أو على طاولة التدليك داخل المراكز المتخصصة على أيدي مدلك محترف فهذه طريقة رائعة لتهدئة جسمك والتخلص من التوتر.

فوائد مساج توتر

من المعروف أن الإجهاد له العديد من الآثار الضارة على الإنسان ولكن أجسامنا تمتلك نظاما مدمجا للتحكم في التوتر والإجهاد والتعافي منه ويسمى هذا النظام بالجهاز العصبي السمبتاوي.

ويعد التدليك أفضل طريقة للتخلص من التوتر حيث أنه يساعد في تحسين الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الخلايا وتقليل مستويات الكورتيزول مما يعمل على تقليل مستويات التوتر.

أنواع مساج توتر

إذا كنت ترغب في الذهاب إلى مركز التدليك للاستفادة من جلسات المساج وتخفيف التوتر والشعور بالراحة والاسترخاء، فهناك الكثير من الخيارات التي يمكنك الحصول عليها كما يلي:

  • المساج السويدي: الهدف من هذا النمط من التدليك هو إرخاء الجسم بالكامل ويتم إنجازه بضربات طويلة وسلسة وإنزلاق باتجاه عودة الدم إلى القلب، ويزيل التدليك السويدي التوتر في العضلات ويفتت عقد العضلات ويعزز الدورة الدموية ويطيل الأوتار ويخفض ضغط الدم.
  • مساج الايورفيدا: يعد النوع الأشهر ببعض الدول وواحد من أفضل أنواع المساج التي تعمل على تخفيف التوتر، ويستخدم الأعشاب والزيوت الطبيعية وكذلك أكياس الشاش من الأرز الدافئ المطبوخ مع الأعشاب التي توضع في أماكن نهاية الأعصاب.
  • التدليك التايلاندي: استنادا إلى النظام التايلاندي القديم لخط الطول في الجسم، يجمع هذا النمط بين العلاج بالابر ومبادئ الايورفيدل ومواقف اليوجا المساعدة.
  • التدليك بالاحجار الساخنة: يتم تسخين الاحجار البركانية الساخنة ووضعها في عدة مواقع رئيسية في الجسم، والتي تعمل على إرخاء العضلات وتعزيز الاسترخاء مما يخفف من التوتر.
  • تدليك الرأس: يركز هذا الاسلوب على عضلات فروة الرأس الرقيقة التي تحمل قدرا كبيرا من التوتر وشكل خاص من التدليك حيث يدمج فيه الزيوت الهندية لمزيد من الاسترخاء.
  • التدليك بالزيوت العطرية: تلعب الزيوت العطرية والمستحصرات وظيفة رئيسية في التدليك وتوفر الروائج تحفيزا إضافيا للحواس لأن الخياشيم مرتبطة بالجهاز الحوفي وهي منطقة في الدماغ تتحكم في العواطف وتؤثر على الجهاز العصبي والهرمونات.
  • مساج لومي: أسلوب تم تطويره في هاواي وهو تدليك لومي الذي يتم إجراءه عادة مع اثنين من المدلكين وهو تقنية عملية جدا للتخلص من التوتر.
  • تدليك كالاري: هذا النمط هو عكس التدريب اليدوي لأنه يتم باستخدام أقدام المدلك والزيوت العشبية وهو جيد لتحسين المرونة وإفراز الإندروفين.
اقرا عن  جهاز مساج القدمين من ساكو

ليس كل شخص لديه إمكانية الوصول إلى مركز مساج لذلك إليكم أربع تقنيات مساج توتر يمكنك القيام بها في المنزل وهذه الأنواع فعالة في تخفيف الآلام وتعافي العضلات بعد التمرين:

  • تدليك دائري: في جلسات المساج عادة ما يكون هذا الأسلوب الافتتاحي للاسترخاء وتدفئة العضلات عن طريق القيام بضربات مزلقة تتم بحركات دائرية مهدئة والسكتات البطيئة تبعث على الاسترخاء بينما تميل الضربات الأسرع إلى أن تكون أكثر تحفيزا.
  • تدليك بتريساج: عبارة عن عجن حيث يتم التركيز على ضغط وتدحرج العضلات والجلد والأنسجة بحركات بطيئة ومتكررة مع الضغط من أجل
  • تدليك إيقاعي: عبارة عن نقرات سريعة وصفع وقرع وحجامة في منطقة التدليك ويتم استخدامه للعمل بقوة أكبر ويزيد من الدورة الدموية المحلية ويمكن أن يساعد في شد مناطق العضلات وتقوية عضلات الأنسجة العميقة، ولا ينبغي استخدام هذه التقنية على المناطق العظمية أو العضلات الحساسة أو مناطق مثل الكلى أو العمود الفقري أو مؤخرة الركبة.
  • تدليك الاحتكاك: تعتمد هذه التقنية المباشرة على فرك الطبقة العليا من الأنسجة بالعضلات أو العظام العميقة ويتم ذلك عادة باستحدام كرة الإبهام أو شيء ما، ويساعد على إرخاء عقد العضلات وزيادة تدفق الدم وتسكين الآلام كما أنه تدليك بضغط عميق يتم بجركات دائرية صغيرة لاختراق الأنسجة العميقة، وهو فعال للغاية مع العضلات المتبعة أو المؤلمة.

اقرأ أيضا: افضل نوع مساج

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن