مساج

فوائد المساج لصحتك (التدليك السحري)

فوائد المساج لصحتك الحياة تصبح مزدحمة، وعاجلاً أم آجلاً ستتولى زمام الأمور! وليس بطريقة جيدة. بين محاولتك تغطية نفقاتك، وإدارة الأسرة، والحفاظ على أسرتك معًا وعدم نسيان الاستمتاع ببعض المرح من حين لآخر، من السهل جدًا أن تنسى نفسك وعافيتك وجسمك ورفاهيتك بشكل عام.

أنت في إجازة ربما تشعر بالتوتر بشكل خاص أو تريد فقط علاج نفسك، هناك الكثير من الأسباب التي قد تجعلك تختار الحصول على تدليك للحصول على بعض الاسترخاء الذي تشتد الحاجة إليه في حين أن جلسات التدليك تساعد بالتأكيد على الاسترخاء وتخفيف التوتر، إلا أن هذه الفوائد قد تكون مجرد البداية.

حان الوقت لتضع نفسك أولاً لمرة واحدة. لا يهم سواء كنت رياضيًا أو عامل مكتب أو مدير بناء – سيشكرك جسدك على تخصيص الوقت لملاحظة آلام الرقبة أو آلام الظهر أو العضلات الرباعية المشدودة للغاية.

العلاج بالتدليك هو عندما يتلاعب المعالجون بالعضلات والأنسجة الرخوة باستخدام أيديهم وأصابعهم وساعديهم ومرفقيهم، “علاوة على كونه مريحًا، يمكن استخدامه لإدارة حالات صحية معينة وتخفيف الألم وتعزيز عافيتك بشكل عام”.

ما هو المساج؟

المساج هو عملية تطبيق الضغط أو الحركة على أجزاء مختلفة من الجسم، بغرض تحسين الصحة والراحة والاسترخاء. المساج يمكن أن يكون يدوياً أو آلياً، ويمكن أن يستخدم أدوات مثل الزيوت والحجارة والإبر وغيرها. المساج له فوائد عديدة للجسم والنفس، ويوجد أنواع مختلفة من المساج وطرقه وطريقة عمله.

المساج العلاجي لصحتك

قد يخفف التدليك العلاجي الألم عن طريق عدة آليات، بما في ذلك استرخاء العضلات والأوتار والمفاصل المؤلمة؛ تخفيف التوتر والقلق. وربما المساعدة في “إغلاق بوابة الألم” عن طريق تحفيز الألياف العصبية المتنافسة وإعاقة رسائل الألم من وإلى الدماغ.

يعد التدليك العلاجي مجالًا نشطًا للبحث. على وجه الخصوص، تمت دراسته لتأثيره على آلام الظهر واليدين والرقبة والركبتين، من بين مناطق أخرى، أظهرت دراسة نشرت في العلاجات التكميلية في الممارسة السريرية انخفاضًا في آلام اليد وتحسنًا في قوة القبضة بين الأشخاص الذين خضعوا لأربع جلسات تدليك يدوية أسبوعية وقاموا بالتدليك الذاتي في المنزل. كما أنهم ناموا بشكل أفضل وكان لديهم قلق واكتئاب أقل من الأشخاص في المجموعة الضابطة الذين لم يتلقوا تدليكًا يدويًا.

وجدت دراسة نشرت في مجلة Annals of Family Medicine عام 2014 أن جلسات التدليك العلاجي لمدة 60 دقيقة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع خففت آلام الرقبة المزمنة بشكل أفضل من عدم التدليك أو جلسات تدليك أقل أو أقصر.

يمكن أن يشمل العلاج بالتدليك درجات متفاوتة من الضغط. يجد بعض الأشخاص أن بعض أشكال التدليك، مثل تدليك الأنسجة العميقة، مؤلمة. ليس من الضروري أن يكون التدليك مؤلمًا ليكون علاجيًا، لذا تأكد من إخبار معالجك بنوع اللمس الذي تفضله (لمسة خفيفة، ضغط قوي، ضغط قوي). 

قد تكون الولاعة أكثر راحة وبالتالي أكثر فائدة، اعتمادًا على حالتك. قد يكون الأشخاص الذين يعانون من حالات ألم معينة مثل الألم العضلي الليفي أو متلازمة التعب المزمن قادرين على تحمل الضغط الخفيف فقط.

فوائد المساج لصحتك (للجسم والنفس)

المساج يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية والتنفس والهضم والتمثيل الغذائي والمناعة والتوازن الهرموني والتخلص من السموم والتئام الجروح والتخفيف من الألم والالتهاب والتشنج والصداع والتوتر والقلق والاكتئاب والأرق والتعب والضعف والشيخوخة. المساج يمكن أن يزيد من الانتباه والذاكرة والإبداع والمزاج والثقة بالنفس والرضا والسعادة والهدوء والسلام الداخلي.

أنواع المساج وطرقه

هناك أنواع مختلفة من المساج، تختلف حسب الهدف والمنطقة والتقنية والتقاليد والثقافة. بعض الأنواع الشائعة من المساج هي:

  • المساج السويدي: هو نوع من المساج الغربي، يستخدم حركات طويلة وناعمة ودائرية وضربات خفيفة وضغط على العضلات، بالإضافة إلى التمدد والتحريك والتحفيز للمفاصل. هذا النوع من المساج يهدف إلى تحسين الاسترخاء والتدفئة والتغذية والتنشيط للجسم.
  • المساج العميق: هو نوع من المساج الغربي، يستخدم حركات أكثر قوة وعمقاً وبطئاً وضغطاً على العضلات والأنسجة العميقة، بالإضافة إلى استخدام الأصابع والمفاصل والأكواع والركبتين والقدمين. هذا النوع من المساج يهدف إلى تحسين الشفاء والتخلص من التصاقات والندبات والتوترات والتقلصات والألم والالتهاب في الجسم.
  • المساج التايلندي: هو نوع من المساج الشرقي، يستخدم حركات الضغط والتمدد والثني واللف والدوران والسحب والدفع على نقاط الطاقة والقنوات والمريديانات في الجسم، بالإضافة إلى استخدام اليدين والأقدام والركبتين والأكواع. هذا النوع من المساج يهدف إلى تحسين التوازن والتناغم والتدفق والتنقية والتنشيط للطاقة في الجسم.
  • المساج الصيني: هو نوع من المساج الشرقي، يستخدم حركات الضغط والفرك والدلك والتنبيه والتحفيز على نقاط الوخز بالإبر والمريديانات في الجسم، بالإضافة إلى استخدام اليدين والأصابع والإبر والأحجار والأعشاب والحرارة. هذا النوع من المساج يهدف إلى تحسين التوازن والتناغم والتدفق والتنقية والتنشيط للطاقة في الجسم.
اقرا عن  جهاز مساج للعين

طريقة عمل المساج

لعمل مساج بشكل صحيح، يجب اتباع بعض الخطوات والنصائح، مثل:

  • اختيار مكان هادئ ومريح ونظيف ومناسب للمساج، مع توفير الإضاءة والتهوية والموسيقى والرائحة المناسبة.
  • اختيار زيت أو كريم أو جل أو مسحوق أو ماء أو غيرها من المواد المناسبة للمساج، مع مراعاة الحساسية والتحمل والتأثير والرائحة.
  • اختيار أداة أو جهاز أو آلة أو غيرها من الأشياء المناسبة للمساج، مع مراعاة الحجم والشكل والوزن والملمس والحرارة والتردد والسرعة والقوة.
  • اختيار وضعية أو هيئة أو حالة أو غيرها من الأشكال المناسبة للمساج، مع مراعاة الراحة والاسترخاء والتغطية والدعم والتحرير والتنويع.
  • اختيار تقنية أو طريقة أو نمط أو غيرها من الأساليب المناسبة للمساج، مع مراعاة الهدف والمنطقة والزمن والترتيب والاتجاه والضغط والسرعة والعمق والتناسق والتناغم.
  • اتباع قواعد ومبادئ وأخلاقيات وآداب وغيرها من الأمور المهمة للمساج، مثل الاحترام والثقة والصدق والسرية والتفاهم بين العميل والمدلك.

لماذا تختار العلاج بالتدليك كخط دفاعك الأول؟

العلاج بالتدليك ليس فقط لأولئك المحظوظين الذين يعيشون حياة الرفاهية، أو للسيدات اللاتي ينتمين إلى نوادي الغداء الراقية في الواقع، يقدم العلاج بالتدليك فوائد لمجموعة كبيرة من الأشخاص، بغض النظر عن العمر أو المهنة أو نمط الحياة لذلك يجب أن يكون إلزاميًا لكل شخص نشط من سن 12 إلى 112 عامًا بالنظر إلى فوائد المساج لصحتك.

لماذا العلاج بالتدليك ضروري لحياة صحية نشطة؟  

في بعض الحالات، تكون قد قمت بالفعل بتشخيص حالتك في المنزل باستخدام الإنترنت أو كتب العلاج المنزلي أو نصيحة أحد الأصدقاء. عادةً، عندما تطلب الرعاية الطبية سواء كان ذلك من طبيبك العام أو عيادة طبية سريعة أو إجراءات متخصصة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية أو الجراحة – فقد تنتظر بسبب الألم لأيام أو أسابيع أو أشهر. هذا هو المكان الذي قد يقدم فيه العلاج بالتدليك فوائد كبيرة في مساعدتك على تخفيف الألم بشكل فوري، أو استعادة الوظيفة البدنية، أو الحفاظ على الأنسجة الرخوة والعضلات السليمة في جسمك.

اقرا عن  معنى مساج فول بادى

أهم فوائد المساج لصحتك

جسمك يعرف أفضل من أي شخص آخر حاول أن تظل ثابتًا وحدد ما تشعر به من خلال الاستماع إلى مشاعر جسدك وقلبك وعقلك وروحك الداخلية (غريزة الأمعاء أو الحدس) الإجابات موجودة بداخلك، وكذلك القدرة على شفاء نفسها.

توقف عن إدخال المزيد من المواد السامة والمركبات الاصطناعية إلى جسمك أكثر مما قد تحصل عليه بالفعل من الطعام الذي تتناوله، والهواء الذي تتنفسه، وعوامل التوتر السلبية التي تواجهها في الحياة اليومية.

العلاج بالتدليك هو الطريقة الأكثر فعالية لمنح جسمك “مرة واحدة” ببساطة عن طريق الحصول على تدليك لاسترخاء العضلات لمدة ساعة واحدة مع معالج تدليك مسجل، مما يمنحك رعاية فردية احترافية ومنتبهة ومخصصة من خلال ” قوة اللمس “.

تخفيف التوتر أمر بالغ الأهمية لجسمك ليعمل في أفضل حالاته. وما هي أفضل طريقة من أن يقوم شخص ما بلمس كل جزء عضلي من جسمك جسديًا كفحص سطحي. قد تكتشف نقاط الألم التي لم تكن تعلم بوجودها، وقد تكون هذه العلامات المبكرة لشيء أكبر. لذلك دع العلاج بالتدليك يكون خط دفاعك الأول.

في مركز مساج، نحن ملتزمون ليس فقط بمعالجة أعراض الألم والخلل الوظيفي لديك، ولكن الأهم من ذلك هو تحديد الأسباب الكامنة وعلاجها وتزويدك بتقنيات التدليك الديناميكية والتصحيحية المخصصة لاحتياجات جسمك. نحن ملتزمون بتقديم الأفضل في مجال الرعاية الفردية للمرضى. ثق بفريقنا من المتخصصين المؤهلين في الرعاية الصحية لتوفير رعاية صحية آمنة وذكية وفعالة لتلبية احتياجاتك الخاصة.

لا توجد بيانات تشير إلى أن التدليك ضار، ولكن هناك بعض المواقف المحددة التي لا ينصح بها: تدليك منطقة ملتهبة من الجلد، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد الأمر سوءًا عن طريق التسبب في تهيج. لا ينبغي للمرء أن يقوم بتدليك منطقة العدوى، لأنه قد يؤدي إلى انتشار العدوى. تدرج الجمعية الأمريكية للعلاج بالتدليك مشاكل القلب والأمراض المعدية والتهاب الوريد وبعض الأمراض الجلدية كأسباب لتجنب التدليك.

اقرأ أيضا: أفضل مساج حول العالم

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن