مساج

مساج ياباني والتخلص من الإجهاد والتوتر

يعتبر المساج الياباني واحدًا من أشهر التقنيات المتبعة في العالم، حيث تتميز هذه التقنية بالتركيز على تدليك النقاط الحساسة في الجسم، وتستخدم أساليب الضغط والإطالة والتدليك عبر الأصابع والقدمين والمفاصل وغيرها لتحسين صحة الجسم وتخفيف الآلام والتوتر والإجهاد. ويتميز المساج الياباني بأنه يتم تنفيذه بشكل بطيء وتركيز على اللمسات الدقيقة، مما يعزز الشعور بالاسترخاء والراحة ويساهم في تحسين التوازن العام للجسم.

اقرا ايضا

تدليك ياباني

يعتبر تدليك يابانيًا من الطرق المعتادة لتخفيف التوتر والتعب وتحسين الصحة والرفاهية العامة. يستخدم التدليك الياباني تقنيات فريدة تركز على الضغط على نقاط حساسة في الجسم تعرف باسم “تسبامي”، وتدفع إلى إفراز الهرمونات الطبيعية التي تقلل من التوتر وتحفز الشفاء الذاتي للجسم. يستخدم التدليك الياباني كذلك تقنيات الإسقاط والضرب لتحسين الدورة الدموية وزيادة تدفق الطاقة في الجسم. يمكن أن يكون التدليك الياباني رائعًا لتحسين الصحة العامة والاسترخاء الذهني والبدني.

مساج ياباني قديم

يُعد المساج الياباني القديم من بين أنواع المساج العديدة التي تعود إلى العصور القديمة في اليابان، حيث كانت تُستخدم الأساليب التقليدية لتخفيف التشنجات والألم وتحسين الصحة العامة. ومن بين الأساليب الشهيرة في هذا النوع من المساج هي “شياتسو” وهي تقنية تستخدم الأطراف الصغيرة من الأصابع لممارسة الضغط على نقاط معينة في الجسم، و”أماكسا” وهي تقنية تستخدم لتحريك العضلات والأنسجة الرخوة وتساعد على تحسين الدورة الدموية وتشجيع التنشيط الحيوي للجسم. بفضل فوائدها العديدة وكونها أسلوبًا مريحًا للغاية، أصبح المساج الياباني القديم شائعًا في العالم، ويتم تقديمه في صالونات التجميل والصحة والعافية.

مساج ياباني للجسم

تعتبر ممارسة المساج الياباني للجسم واحدة من أشهر فنون التدليك في العالم، حيث يعتمد على تقنيات متعددة للتخلص من التوتر والألم وتحسين الدورة الدموية والاسترخاء العام للجسم. ومن ضمن تلك التقنيات تعتمد المدلكة اليابانية على الضغط بالأصابع واليدين على نقاط محددة في الجسم تتوزع على طول الخطوط الحيوية والأعضاء الداخلية، إضافة إلى استخدام تقنيات الشد والإستطالة والتمدد لتحقيق أقصى درجات الراحة والإسترخاء للجسم. ويعتبر المساج الياباني خيار رائع للتعامل مع مشاكل الظهر المزمنة والأمراض المزمنة الأخرى والوقاية منها.

المساج الياباني

يعتبر المساج الياباني واحدًا من أشهر وأكثر تقنيات المساج شيوعًا في جميع أنحاء العالم. يستخدم هذا النوع من المساج الأصابع واليدين والمرفقين وأحيانًا القدمين لتحريك الجسم والتركيز على النقاط المحددة من الضغط وإدارة التنفس وتمديد الجسم بشكل صحيح. يتميز المساج الياباني بتقنيات فريدة مثل تقنية الشياتسو وتقنية نوفا، التي تساعد على تخفيف الألم والتوتر وتعزز الاندماج بين الجسم والعقل والروح. ويجتذب المساج الياباني إلى مراكز المساج الصحية والسبا ويعتبر محببًا لدى الرياضيين والأشخاص الذين يعانون من الضغط والقلق.

مساج يابان

تتميز تقنية مساج يابان بأنها تعتبر واحدة من أقدم تقنيات المساج في العالم، وتحمل الكثير من الفوائد والمزايا. فهذا النوع من المساج يتميز بالتركيز على نقاط الضغط المختلفة في الجسم، والتي تعرف باسم “تشي” في اللغة اليابانية. وهو يهدف إلى تحرير الطاقة المحبوسة داخل الجسم وتنظيم تدفق الدم والأكسجين. وبفضل تقنية الضغط المستخدمة في هذا النوع من المساج، يمكن الحصول على شعور بالاسترخاء العميق والراحة التامة، كما يمكن أن يساعد على التخلص من التوتر والقلق والألم في العضلات.

مساج اليابان

يُعتبر مساج اليابان واحداً من أنواع العلاجات التقليدية التي تم تطويرها عبر العديد من القرون في اليابان. يمتاز هذا النوع من المساج ببساطته وفعاليته في العلاج من الكثير من المشاكل الصحية، حيث يُعتبر ذا تأثير قوي على جسم الإنسان وعقله، ويمكنه رفع مستوى الطاقة والتخلص من التوتر والضغط. يتميز مساج اليابان بتركيزه على الاسلوب التقليدي للمساج وتاجيتسو، وهي تقنية علاجية يابانية تعتمد على ضغط وتدليك الجسم بأصابع الإنسان، مما يساعد على تحسين دوران الدم والتوازن الجسدي والعقلي.

مساج الياباني

يُعد مساج الياباني أحد أنماط المساج الشهيرة حول العالم وهو يهدف إلى تحسين الصحة العامة والرفاهية من خلال تليين وتحرير العضلات ومعالجة الإجهاد والتعب الناتج عن الضغوط اليومية وأسلوب الحياة المتسارع. يستخدم مساج الياباني مجموعة واسعة من الطرق والتقنيات اليدوية، حيث يتطلب الأمر قدراً كبيراً من المرونة والقوة والدقة من قبل المعالج. يتميز هذا النوع من المساج بالضغط المتراجع والضربات الخفيفة والاهتزازات الدقيقة بالإضافة إلى الطرقات التقليدية التي تركز على تحريك المفاصل وتمديد الأطراف وتوجيه الضغط نحو النقاط الحساسة. يعد مساج الياباني تجربة فريدة وممتعة للجسم والعقل ويمكن للأفراد الذين يعانون من الإجهاد والألم بسبب التوترات وعدم الراحة الاستفادة بهذه التقنية الفعالة.

مساج في اليابان

يعد مساج اليابان مشهورًا حول العالم بفضل تقنياته المتطورة والفريدة. يستخدم المدلكون في اليابان تقنيات فريدة من نوعها، مثل الضغط بالأصابع والمساج بالأقدام، لتخفيف التوتر وعلاج الآلام في الجسم. ويشير الخبراء إلى أن المساج بشكل عام له فوائد صحية عديدة، ومنها تحسين الدورة الدموية، وخفض مستويات الإجهاد والتوتر، وزيادة نسبة هرمونات السعادة في الجسم. إنها تجربة فريدة من نوعها تستحق التجربة لكل من يسعى لتحسين صحته ورفاهيته.

مساج يابانيه

يعد المساج الياباني واحدًا من أنواع المساج الأكثر شيوعًا في العالم، ويهدف إلى تحرير العقد المفروضة على العضلات وأنسجة الجسم، وتحسين دورة الدم في الجسم. يتميز المساج الياباني بالضغط العميق والتركيز على العقد والنقاط الحساسة في الجسم، ويستخدم الممارسون يديهم وأصابعهم وأدوات مثل الحجارة الساخنة وعصي البامبو لتحقيق الاسترخاء العميق والتخلص من التوتر. يعد المساج الياباني تجربة استرخائية فريدة وممتعة لعشاق المساج في جميع أنحاء العالم.

التدليك الياباني

يتميز التدليك الياباني بأنه يعتمد على تقنيات دقيقة ومحددة لمعالجة تشنجات العضلات وتحسين الدورة الدموية والأيضية في الجسم. يستخدم المدلك في هذا النوع من التدليك الضغط والتدليك بالأصابع والقدمين وأدوات خاصة لتطبيق تقنيات العلاج على مناطق الجسم المحددة. يعتبر التدليك الياباني فعالاً لتقليل الإجهاد وتحسين الصحة العامة للجسم.

المساج في اليابان

يعتبر المساج من الممارسات الشائعة في اليابان، حيث توجد العديد من صالات المساج والمنتجعات الصحية. يعتمد نوع المساج المقدم على طريقة تدليك الجسم وفقًا لتقاليد الثقافة اليابانية، والذي يعتبر مريحًا ومنعشًا في نفس الوقت. يتميز المساج الياباني بالضغط المناسب على الجسم والتمرير بإستخدام اليدين والأصابع، مما يساعد على تخفيف التوتر وتحسين الدورة الدموية. يمكن للأشخاص الذين يبحثون عن الاسترخاء والاستجمام التمتع بتجربة مساج مريحة في اليابان.

مساج صيني ياباني

يتميز المساج الصيني والياباني بأساليبهما الفريدة والمفيدة للجسم والعقل. فالمساج الصيني يتمحور حول فك العقد والتوترات في الجسم بواسطة الضغط على نقاط محددة، ويعتمد على تدليك الجسم بشكل صحيح وتوجيه الطاقة الحيوية بشكل فعال. أما المساج الياباني فيركز أكثر على الاسترخاء والتأمل، حيث يقوم بتدليك الجسم بلطف وسلاسة، ويستخدم تقنيات الضغط على النقاط والمنقار الذي يشبه منقار الطائر.

بإضافة المساج الصيني والياباني إلى روتين العناية بالجسم الخاص بك، يمكن أن تستفيد من العديد من الفوائد الصحية، مثل تقليل التوتر والشد العضلي، وزيادة الدورة الدموية، وتحسين النوم والهدوء النفسي. جرب المساج الصيني والياباني اليوم واستمتع بالتأثير الإيجابي الذي ستتركه على جسمك وعقلك.

ياباني مساج

يعد المساج الياباني واحدًا من أشهر أنواع المساج حول العالم، حيث يتميز بتقنيات فريدة ومميزة ترتكز على التركيز على نقاط محددة في الجسم وتدلكها بشكل مستمر ومتواصل. يهدف المساج الياباني إلى تحسين تدفق الطاقة في الجسد، وتخفيف التوتر والإجهاد وتحسين دورة الدم والأوعية الدموية. يتضمن المساج الياباني العديد من التقنيات والضغوط المختلفة التي تُعدّ فعالة في تحريك العضلات والمفاصل وتنشيطها، وتساعد أيضًا على تخفيف آلام الظهر والرقبة والكتفين، مما يجعله من أشهر أنواع المساج المفضلة لدي الكثيرين.

تدليك الياباني

يشتهر تدليك الياباني بالدقة والتركيز على تدليك نقاط محددة في الجسم باستخدام إصبع الإبهام والأصابع الأخرى. يعتقد الممارسون أن هذه النقاط تتصل بالعضلات والأعضاء الداخلية ويمكن تحسين عملها من خلال تدليكها. عادة ما يتم إجراء تدليك الياباني بالأرضية وبدون استخدام الزيت. يستخدم الممارسون ضغطًا متغيرًا وحركات دقيقة لتحريك الطاقة في الجسم وتحقيق الاسترخاء العميق والتخفيف من التوتر والآلام في العضلات. إن تأثير تدليك الياباني يمتد أيضًا إلى النظام العصبي والهضمي ويساعد على تحسين الدورة الدموية وتحسين جودة النوم.

مساج تدليك ياباني

يتميز المساج التدليك الياباني بأسلوبه الفريد الذي يعتمد على التدليك العميق لتحرير التوترات والعقد العضلية في الجسم. يعتمد هذا النوع من التدليك على تقنية الضغط بالأصابع والمفاصل والتحريكات الدائرية والاهتزازات لتحسين التدفق الدموي وتحفيز الجهاز العصبي. ولا يقتصر تأثير المساج التدليك الياباني على الصحة الجسدية فقط، بل يمتد أيضًا لصحة العقل والنفس، حيث يعمل على تحسين المزاج وتقليل التوترات النفسية والقلق. ويمكن لعشاق المساج تجربة هذا النوع من التدليك في صالونات التجميل والسبا المتخصصة في هذا النوع من العلاجات.

اقرا عن  كريم مساج للظهر

مساج ياباني تدليك

يعد التدليك الياباني المعروف باسم “شياتسو” أحد أشهر أنواع التدليك في العالم. فهو يعتمد على استخدام الأصابع واليدين للضغط على نقاط محددة في الجسم لزيادة الدورة الدموية وتحفيز العضلات وتخفيف التوتر والآلام. كما يمكن أن يتم استخدام تقنيات الشياتسو مع الزيوت والكريمات لتخفيف الإجهاد وتحفيز الشفاء. يمكن للمساج الياباني أن يوفر تجربة مريحة ومنعشة للجسم والعقل ويعد خيارًا ممتازًا لمن يرغبون في الاسترخاء والتخلص من التوتر.

مساج وتدليك ياباني

يشير مصطلح “مساج وتدليك ياباني” إلى نوع من العلاج الذي يستخدم في اليابان لتدليك الجسم وتحرير التوتر والإجهاد العضلي. يستخدم العلاج تقنيات مختلفة، مثل الضغط المتوسط والشديد على نقاط محددة في الجسم، والتي تعرف باسم “تاتسو” في اللغة اليابانية. يعتقد أن هذا العلاج قادر على تخفيف الألم وتحسين الدورة الدموية والتنفسية والهضمية. يتم إجراء هذا العلاج عادة في الطابق الأرضي مع استخدام مراتب خشبية مريحة، وكذلك الواقي الأرضي الممتاز المصنوع من الأرز المعطر.

مساج ياباني تويتر

مساج ياباني تويتر هو حساب ياباني يهتم بنشر المعلومات والمقالات المتعلقة بتقنيات التدليك اليابانية التقليدية. يغطي الحساب عدة مواضيع مثل تقنيات المساج الياباني، فوائد التدليك الياباني، وشرح الأدوات والزيوت المستخدمة في التدليك الياباني. يهتم متابعو الحساب بالتدليك الياباني وكيفية استخدامه كطريقة فعالة لتخفيف الإجهاد والتوتر وتحسين الصحة العامة. يمكن للمهتمين بتقنيات التدليك الياباني متابعة هذا الحساب للاستفادة من المعلومات القيمة والنصائح العملية المتعلقة بالموضوع.

مساج ياباني بالزيت

يعتبر المساج الياباني بالزيت واحدًا من أكثر أنواع علاج التدليك شيوعًا في العالم. يركز هذا النوع من المساج على تطبيق الضغط المناسب والتحريك بحركات دائرية للعضلات، مما يؤدي إلى تخفيف التوتر وتحسين الدورة الدموية. يتم استخدام الزيوت المعطرة في المساج الياباني الذي يعكس ذوق الثقافة اليابانية، ويمكن أن يساعد على استرخاء الجسم وعقل الشخص. يعتبر هذا النوع من المساج فريدًا بسبب شكله الفريد من نوعه وتقنياته الدقيقة، وهو مثالي لأولئك الذين يعانون من آلام الظهر والعنق والأرجل.

المساج اليباني

يعتبر المساج الياباني من أشهر أنواع المساج حول العالم، وهو يستخدم لتحسين الصحة العامة والعافية لدى الشخص. يعتمد هذا النوع من المساج على تقنيات محددة ومنها استخدام الأصابع واليدين وأجزاء من الجسم الأخرى، مثل الكوع والقدم، للضغط على نقاط معينة في الجسم. يهدف المساج الياباني إلى تحسين التدفق الدموي وتخفيف التوتر والتوتر العصبي، وقد ثبت أنه يساعد في التخفيف من آلام الظهر والعنق والكتفين. يستخدم المساج الياباني أيضًا في علاج بعض الأمراض النفسية، مثل القلق والاكتئاب.

تدليك اليابان

تشتهر اليابان بتقاليدها المتميزة في عالم الصحة والعافية، وأحد تلك التقاليد هو تدليك اليابان. يتميز هذا النوع من التدليك بالتركيز على المناطق التي تعاني من التوتر والإجهاد، من خلال تدليك العضلات والنسيج الضام بطريقة فريدة وخاصة. وتعتمد التقنيات المستخدمة في تدليك اليابان على حركات دائرية وضغط خفيف بأصابع المدلك، وتساعد على تحسين الدورة الدموية، وإزالة التوتر والتعب، وتنشيط المناعة، وتحسين النوم والراحة العامة للجسم.

تدليك مساج ياباني

تعد تقنية تدليك مساج اليابانية واحدة من أشهر وأكثر التقنيات فعالية في عالم العلاج التدليكي. تتميز هذه الطريقة بأسلوب رفيع وفني في اللمسات والتحريكات بالأصابع والكفوف والكوعين، حيث يتم تحفيز نقاط الضغط المنتشرة على جسم الشخص. بفضل فترات الاسترخاء الطويلة التي تمتد حتى الساعات الأولى من الليل، يعتبر تدليك المساج الياباني طريقة فعالة للتخلص من التوتر والتشنجات في العضلات بعد يوم طويل من العمل أو القيام بمهام مجهدة.

مساج ياباني صيني

يشير مصطلح “مساج ياباني صيني” إلى تقنيات التدليك التي تأتي من الثقافة اليابانية والصينية. يعتبر هذا النوع من التدليك فعالًا في تقليل التوتر وإدارة الألم ، حيث يركز على المساج العميق والضغط على نقاط معينة في الجسم. تم استخدام هذه التقنيات لمئات السنين لتحسين الصحة العامة والعافية ، وتم تجربتها من قبل الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم. يتم تنفيذ المساج الياباني الصيني بواسطة مدربين محترفين تم تدريبهم على هذه التقنيات الفعالة اللازمة لتقديم التدليك بطريقة صحيحة وآمنة للجسم.

جهاز المساج الياباني

يعتبر جهاز المساج الياباني للجسم واحداً من أهم الأدوات التي توفر الاسترخاء والتخفيف من التوتر والألم. يأتي الجهاز بعدة أشكال وأحجام مختلفة، لكنها تعمل جميعها على نفس المنهجية، حيث تستخدم تقنيات المساج والاهتزاز لتحفيز الأعصاب في الجسم وتحسين الدورة الدموية. يعدّ جهاز المساج الياباني مثالياً لمن يعانون من آلام العضلات أو المفاصل أو الصداع أو التوتر، ويمكن استخدامه في المنزل أو في الصالات الرياضية أو حتى في العيادات الطبية.

مساج ياباني للرجال

يُعد المساج الياباني من أنواع المساج الشهيرة حول العالم، وهو يستخدم تقنيات فريدة لتخفيف التشنجات العضلية وتحسين حالة الجسم العامة. ويعتبر المساج الياباني مفيدًا للرجال الذين يحتاجون إلى الاسترخاء بعد يوم طويل من العمل، حيث يفيد في تحسين الدورة الدموية وتخفيف الآلام والتوتر، ويعمل على زيادة الطاقة وإعادة توازن الروح والجسم. تستخدم تقنيات مختلفة في المساج الياباني بما في ذلك الضغط على النقاط، والتدليك الشديد المركز، وشد العضلات لتحسين مرونتها. لذلك، إذا كنت بحاجة إلى الاسترخاء وتحسين حالتك الصحية العامة، فإن المساج الياباني يمكن أن يكون الخيار المثالي لك.

اقرا عن  مساج قريب من موقعي

صور مساج ياباني

تتميز صور مساج ياباني بأنها تقنية قديمة تم تحسينها كثيرا عبر السنين، وتعتبر اليوم من التقنيات اللافتة للنظر في عالم المساج. ويتضمن هذا النوع من المساج استخدام التقنيات الطبية العتيقة التي تستهدف تحسين الدورة الدموية والاسترخاء العميق للجسم. كما يتضمن صور مساج ياباني تدليك الأعصاب والنهايات العصبية بلطف لتخفيف الضغط وتهدئة الجسم والعقل. ويتميز هذا النوع من المساج بأنه قريب جدا من الفن ويحتاج إلى الخبرة العالية والتدريب المستمر لتطوير التقنيات المستخدمة، ويعتبر متعة للجسم والروح والعقل على حد سواء.

مساج ياباني كامل

يُعد المساج الياباني كاملاً واحدًا من أكثر تقنيات التدليك شهرة في العالم، حيث يستخدم عقدة الجسد والوزن الذاتي للأشخاص الذين يقومون بتقديمه لتخفيف الضغط وتحقيق الاسترخاء للعميل. كما يشمل هذا النوع من المساج المرور عبر نقاط التحكم في الجسم والتمدد والضغط على العضلات، وكذلك المساج باستخدام الأصابع واليدين والأكواب والأقدام. تُعتبر التقنية شديدة التأثير والاستجابة الفورية لتلبية الحاجات المختلفة للأفراد، كما أنها تعتبر واحدة من أفضل الطرق لتخفيف التعب والإجهاد المستمر.

مساج جابونيز

يشير مصطلح مساج جابونيز إلى تقنية المساج التي تأتي من غابون، وهي عبارة عن علاج تقوم به أيدي خبراء المساج المدربين على هذه التقنية. يستخدم هؤلاء الخبراء تقنيات الضغط والاحتكاك المختلفة لتحسين الدورة الدموية وتخفيف التوتر والآلام في الجسم. تعتبر تقنية مساج جابونيز فعالة للغاية في الحصول على الاسترخاء والراحة النفسية والجسمانية. ويمكن استخدام هذه التقنية لاستهداف مناطق مختلفة من الجسم، بما في ذلك الرقبة والظهر والأطراف والقدمين.

مساج ياباني

مساج ياباني تشتهر اليابان بالتدليك الذي يتم فيه استخدام الأصابع ومعروف باسم شياتسو وهي مهارة علاجية مشتقة من اليابان وتعتبر أحد أشكال العلاج حيث يتم الضغط فيه على نقاط العلاج باستخدام الإبر لاستهداف مسار الطاقة بالجسم وهذا يؤدي في النهاية إلى الشعور بالاسترخاء والراحة.

مساج ياباني

يعتمد التدليك الياباني على الديناميكية والثبات حسب الحالة الصحية بجانب الضغط وقد يتم شد الأطراف والعجن والعمل على إرخاء العضلات المشدودة وتعزيز نقاط الضغف.

تعتبر بداية الشياتسو هي التدليك الشرقي الذي تم تطويره ويعمل مساج ياباني على نظام الطاقة في الجسم من خلال التركيز على خطوات الطول ونقاط الطاقة وهذا المفهوم مستوحي من الفكر الصيني القديم بأن الجسد الإنساني هو كائن حي للطاقة وتم تطوير المفهوم إلى النطرية الطبية والعلاجية المستخدمة بعد الدراسة واكتساب الخبرات.

بدايات الشياتسو

شياتسو نوع من أنواع العلاج الطبيعي المستخدم في اليابان حيث يتم الضغط على نقاط الوخز بالإبر من أجل الحصول على التوازن بين طاقة الجسم وهذا يؤدي إلى الشعور بالراحة والصحة.

وكلمة شياتسو تعني الضغط بالإصبع ولكن أثناء التدليك يمكن استخدام أجزاء أخرى من راحة اليد بجانب الأصابع ويمكن الاستعانة بالمرفقين والركبتين أيضا

في النهاية شياتسو يعتبر خليط مثالي من النظريات الكلاسيكية والشرقية ويعود استخدامه منذ العلاج بالوخز بالإبر من أكثر من أربعة آلاف أعوام.

آلية عمل مساج ياباني

هناك عدد من التقنيات التي تندج تحت مسمى التدليك الياباني وشياتسو أحد أشهر الأنواع ويتم تدفق الطاقة عبر القنوات من خلال تدليك خطوط الطول في جميع أنحاء الجسم.

كما يرتبط كل خط طول ببعض الوظائف الفسيولوجية والنفسية بالجسم مما يجعل تدليك هذه الخطوط يؤثر بشكل كبير على الصحة، حيث تتدفق الطاقة بالتساوي مما يحدث حالة من التوازن.

مساج ياباني للبشرة

يمكنك الاستفادة من التدليك الياباني في الحصول على بشرة متألقة وصافية والتخلص من التجاعيد والهالات السوداء وزيادة مرونة البشرة واستعادة شبابها من خلال زيادة تدفق الدم والأكسجين لمسام البشرة والإقلال من التوتر وعلاج البثور وحب الشباب.

أهمية المساج الياباني للبشرة

  • يستخدم للتخلص من السموم والفضلات من خلال إخراجها عبر الغدد اللمفاوية بالوجه والجسم.
  • يتم إرخاء عضلات الوجه للتخلص من التوتر مع العمل على شد البشرة لتبدو أقل عمرا.
  • تحسين نسيج البشرة وتجديد خلايا البشرة.
  • تطهير الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين بصورة طبيعيا.
  • ترطيب البشرة وجعلها أقل انتفاخا وإجهادا.
  • التخلص من مشاكل البشرة مثل الحساسية والبثور والتصبغات.

طريقة المساج الياباني للبشرة

  1. يجب تنظيف البشرة جيدا.
  2. توضع الزيوت الأساسية عليها.
  3. ثبتِ مرفقيكِ على الطاولة مع وضع الرأس على قيضة اليد في وضع الاتكاء.
  4. اضغطِ بيديكِ على الخدين لمدة خمس ثوان مع تكرار الضغط خمس مرات متتالية.
  5. ضعي قبضة اليدين على أعلى الجبين بداية من خط الشعر.
  6. قومي بتمرير مفاصل الأصابع إلى جانبي الجبين حتى تصلين إلى الأذن.
  7. انتقلي إلى العنق وصولا إلى الأطتفا.
  8. ولشد العينين قومي بتحديد الحاجبين وشد اليدين للخلف.
  9. استخدمي مفاصل الأصابع لتدليك أسفل الوجه بداية من مفصل الفك باتجاه الجبين يليه مفصل الفك باتجاه الذقن.
  10. يتم تكرار التمرين 8 مرات لكل جانب.

كما سبق وتعرفنا يعد مساج ياباني أحد أهم الأنواع التي تستخدم للجسم وللبشرة من خلال إتقان حركات يسيرة يمكنك الحصول على بشرة متألقة وجلد مشدود وناعم وخالي من المشاكل الجلدية.

كما أن المساج يساعدك في تنظيف البشرة وإعادة الحيوية والنشاط لها ويعمل على ترطيب الجلد وتغذيته، هذا إلى جانب فوائد شياتسو للجسم ولتجديد طاقته والحصول على الاسترخاء والرفاهية المرجوة.

اقرأ أيضا: مساج للبنات في الرياض.

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن