مساجمساج البحرين

فوائد مساج التايلندي

فوائد مساج التايلندي الحصول على التدليك هو واحد من أفضل التجارب التي يمكنك الاستفادة منها والاستمتاع بها في نفس الوقت، وقد يكون الأكثر فائدة هو دمج المساج بعدة تقنيات لتفعيل الجسم ككل وكذلك العقل فيصبح دواء وقائيا حقيقا.

ويعد التدليك التايلاندي واحد من أهم تقنيات المساج التي توفر الشعور بالراحة والاسترخاء مثل اليوجا والتأمل، حيث أن هذا النوع من المساج لا يهدأ الجسم فحسب بل يعمل على تهدئة الروح أيضا ويعتبر دواء وقائي حقيقي لعيش حياة أكثر انسجاما وخالية من الإجهاد.

ما هو التدليك التايلندي؟

إنه تدليك عميق للجسم يساعد على استعادة الطاقة الحيوية للجسم ويستخدم فيه المعالج كامل جسده أثناء علاج المريض، وهو عبارة عن طقوس صحية أصيلة تعمل على المستوى الجسدي والنفسي حيث يعمل على تهدئة الجسم والتخلص من التوتر من خلال تقنيات التمدد والاسترخاء المدروسة بجانب ممارسة حركات اليوجا والضغط.

يجمع هذا التدليك ثلاث تقنيات وهم:

  • عجن العضلات.
  • العلاج بتقويم العمود الفقري أو التلاعب بالهيكل العظمي.
  • الضغط على بعض نقاط الوخز بالإبر أو خطوط الطاقة.

على ماذا يعتمد هذا التدليك؟

كما قلنا تعتمد التقنية على الضغط الذي يتم بأصابع المعالج أو يديه أو كوعه أو ركبتيه مع الشد وهذه تساعد على القضاء على توتر كل عضلة وتجعل طاقة الجسم تتدفق.

يجب ملاحظة أنه لا يمكن لأي شخص أن يقدم هذا النوع من التدليك حيث أنه يتطلب تقنية قديمة لا يستطيع تدريسها إلا أساتذة متخصصين لذلك يجب الحصول على المساج التايلاندي بمركز متخصص.

مميزات التدليك التايلاندي عن باقي أنواع المساج

على الرغم من أن التدليك التايلاندي التقليدي هو تدليك يمكن الاستمتاع به بشكل كبير ويوفر صفاء رائعا إلا أنه ليس تجربة ممتعو للجميع، نظرا لأنه يتم مع شخص ملقى على الارض على حصيرة صلبة حيث يمكن للمعالج استخدام اليديدن والمرفقين وحتى الركبتين واستخدام وزن الجسم في إعدامهم.

والتدليك التايلاندي هو مساج مريح وتدليك شد وعمق أي أن المعالج سوف يمد أطرافك ورقبتك وظهرك وجذعك كما ترى الحاجة وتتشابه تقنيات التدليك التايلاندي مع بعض الأساليب التي يتم ملاحظتها في ممارسة اليوجا.

سيضغط أيضا على نقاط معينة في الجسم بفضل هذا ستحرر التوتر في أنسجة عضلاتك على مستوى أعمق مما قد تصل إليه بالتدليك الغربي.

أثناء التدليك تضغط بشدة لذلك قد تكون هناك أوقات تشعر فيها بالألم وخطأ آخر هو التفطير في التدليك التايلاندي بالزيت لأنه في التقليد لا يتم استخدام أي زيوت أساسية من أي نوع بالإضافة إلى ذلك فإن الشيء الأكثر طبيعية هو أنه أينما ذهبت فإنهم يقدمون لك ملابس نظيفة.

 فوائد مساج التايلندي

يمكن أن يساعدنا التدليك التايلاندي في مكافحة كل شيء من مشاكل التوتر في الرقبة أو الكتفين إلى الاختلالات الأيضية وما ينوي في الأساس هو ضبط أجسامنا بحيث تشعر بالانسجام والاستعداد لمواجهة أي موقف، وعند أدائه بانتظام يمكن ملاحظة تجسن واضح في الجهاز العصبي والدورة الدموية والجهاز الهضمي والجهاز المناعي.

ومن أهم فوائد مساج التايلندي ما يلي:

  • يخفف التوتر.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يعزز تحفيز الدم.
  • ينشط الدورة الدموية.
  • يحسن الجهاز الهضمي.
  • يعزز ويسهل الاسترخاء الجسدي والعقلي.
  • يعزز توتر العضلات ويقلل من التوتر العام.
  • يحسن القوام ويزيد من المرونة.
  • ينشط العقل والجسد والروح.
اقرا عن  أرقام عاملات مساج في مسقط

علاقة المساج التايلاندي باليوجا

يطلق بعض الناس على التدليك التايلاندي يوجا للأشخاص الكسالة وهذا بسبب ممارسة العديد من المواقف والتمددات المشابهة بينهما، فإن مستوى الاسترخاء الذي يتم الحصول عليه يجعل هذا النوع من التدليك تقريبا جيدا ومكملا لليوغا.

موانع التدليك التايلندي

بالرغم من فوائد مساج التايلندي المتعددة ولكن في حالات معينة هناك موانع لتطبيقه كما يلي:

  • أثناء الحمل.
  • عند وجود إصابات في العضلات.
  • وجود التهاب أو تورم.
  • كسور أو خلع في العظام.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الجلطات.
  • الدوالي.
  • تصلب الشرايين.
  • الجروح.
  • القرح.
  • مرض السكري.
  • الأمراض الخطيرة التي تتطلب راحة.

لا ينبغي تطبيق التدليك إذا كان المعالج أوالمريض أيا منهما متعبا أو نعسانا أو جعانا، لأنه طقس ينطوي على مستوى عالي من التركيز والقوة والطاقة، كما يجب عدم أدائه إذا كان المعالج عصبيا أو غاضبا أو مكتئبا لان المتلقي يتلقى هذه المشاعر والآثار السلبية الناتجة عنها وهذا شيء شائع في جميع أنواع التدليك لانها أجهزة إرسال مباشرة للطاقة.

اقرأ أيضا: مساج اقدام

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى
إتصل الآن