إعلان جوجل
مساج

زيت لافندر مساج

إعلان جوجل

زيت لافندر مساج بالنسبة لمعظم إجراءات التدليك، يتم استخدام زيت خاص. يستخدمه المعالجون بالتدليك ليس فقط لتنزلق أيديهم بلطف على الجلد، ولكن أيضًا لتوفير تأثير تجميلي ومريح ومنشط. اعتمادا على النتيجة المرجوة، يتم اختيار زيت التدليك، دعونا نلقي نظرة فاحصة على خيارات الزيت الأفضل لاستخدامها مع التدليك.

مع الاختيار الصحيح لزيت التدليك، من الممكن توفير تأثير علاجي وزيادة مرونة ونعومة الجلد. فهو يسمح لك بالانزلاق بسهولة على البشرة وترطيبها وتحسين لونها الطبيعي وإعطاء تأثير علاجي وشد وتدفئة. المنتج يعزز أيضا ظهور الروائح. بالإضافة إلى ذلك، يمنع الزيت حدوث أورام دموية وكدمات محتملة أثناء الاستخدام، خاصة أثناء العمل العضلي العميق، كما يقلل أيضًا من مستوى الانزعاج في حالة التعرض المكثف.

تنقسم الزيوت الطبيعية إلى مجموعتين: الزيوت الأساسية والزيوت الأساسية. الزيوت الأساسية هي الأساس والدليل لتغذية البشرة وترميمها. كقاعدة عامة، لا يتم استخدام الاسترات بشكل مستقل، وعادة ما يتم إضافتها إلى زيوت أخرى. دعونا نلقي نظرة فاحصة على بعض ميزات وخصائص الزيوت الشعبية المختلفة.

ما هو الزيت الأفضل للاستخدام للتدليك؟

قبل أن تقرر كيفية اختيار الزيت للتدليك، عليك أن تفهم أنواعها:

  1. الزيوت الأساسية هي زيوت دهنية. فهي مليئة بالمواد المفيدة وليس لها رائحة خاصة بها. مهمتهم هي تسهيل الإجراء وتنعيم الجلد.
  2. نشط – الزيوت الأساسية التي تؤدي مهمة محددة. اعتمادًا على الغرض من الإجراء، يمكنها تدفئة الجلد أو تهدئته، ويكون لها تأثير مضاد للسيلوليت أو التصريف اللمفاوي.
  3. الخلطات التجميلية هي الخلطة الأمثل من الزيوت لنوع معين من البشرة. مناسب للسادة الذين ليس لديهم الوقت لإنشاء وصفاتهم الخاصة، ولأولئك الذين يقومون بالإجراءات بأنفسهم.

عند اختيار الزيت يجب مراعاة ما يلي:

إعلان جوجل
  1. كمية المكونات التي يحتوي عليها الزيت وطبيعتها، حيث أن الزيت الجيد يتكون من منتج واحد فقط بدون مخاليط صناعية أو مكون من عدد من الزيوت النباتية؛
  2. نوع الجلد المخصص له الزيت. تقوم الشركة المصنعة بإنشاء منتج لنوع معين من البشرة. الاستثناء هو مستحضرات عالمية مناسبة لجميع أنواع البشرة.

فوائد زيوت التدليك في العناية بالجسم

لا يستخدم جميع المعالجين بالتدليك الزيوت الطبيعية لتنفيذ الإجراء. يتم استخدام مخاليط مستحضرات التجميل الخاصة في كثير من الأحيان، ولكن التركيبات الطبيعية فقط هي التي تعطي تأثيرًا ملحوظًا. هذه مكونات لا غنى عنها للعناية بالبشرة.

اقرا عن  مساج بالزيت

تتمتع زيوت التدليك مثل زيت لافندر مساج بالخصائص المفيدة التالية:

إعلان جوجل
  • يتحول الجمال العام.
  • يحسن انزلاق اليد على الجسم؛
  • يمنع تلف الجلد وتمدده؛
  • الرائحة والرائحة اللطيفة تريح ولا تترك أي أثر للمزاج السيء أو التوتر.
  • خلايا الجلد مشبعة بالعناصر المفيدة الموجودة في المنتج. وهذا يحافظ على مرونة ونعومة الغطاء، وينعم البشرة بشكل فعال؛

إذا قمت بالتدليك الذاتي في المنزل، فلا ترفض استخدام أفضل الزيوت الطبيعية، لأن تأثير الإجراء سيكون أفضل بكثير. يمكن إجراء العناية بالجسم بالزيوت الأساسية والأساسية. تتميز جميعها بخصائصها الفريدة – ويجب أخذها في الاعتبار عند اختيار التركيبة المناسبة.

زيوت لأنواع مختلفة من التدليك

الزيوت الأكثر استخدامًا هي:

إعلان جوجل
  • غالبًا ما يتم إجراء التدليك الصحي والعلاجي باستخدام واحد أو أكثر من الزيوت الأساسية دون إضافات أخرى – فهي ضرورية ببساطة لتسهيل انزلاق اليدين على الجلد؛
  • يتطلب التدليك التايلاندي والشرقي الآخر بالضرورة وجود الزيوت العطرية المريحة والمحفزة (الورد، الإيلنغ، الزنجبيل). تنطبق نفس المكونات على التدليك المثير، حيث يتم اختيار الإسترات بعناية خاصة لجعل الجلسة حسية قدر الإمكان؛
  • يتطلب تدليك الأطفال وجود زيوت مضادة للحساسية وخفيفة (الزيتون واللوز)، والتي يتم امتصاصها بسهولة وسرعة ولا تسبب تهيجًا؛
  • تتطلب جلسات التدليك المضادة للسيلوليت والنمذجة مزيجًا من العديد من الزيوت الأساسية (زيت اللوز وبذور العنب، وبذور الكتان، وفول الصويا، وما إلى ذلك)، بالإضافة إلى الإسترات التي تعمل على تسريع الدورة الدموية وتدفق الليمفاوية (زيوت الحمضيات الأساسية – البرتقال، زيت لافندر مساج، الجريب فروت، الليمون، إلخ.)؛
  • يتم تدليك الوجه بالزيوت التي لها تأثير إيجابي على حالة الأدمة (زيت الزيتون أو اللوز مع بضع قطرات من الفيتامينات السائلة (فيتامين أ و هـ)) ؛
  • يرافق التدليك المريح مجموعة فريدة من الخلطات الأساسية. للحصول على تأثير مهدئ ومسكن، يمكن استخدام زيت لافندر مساج والأوكالبتوس، ويمكن استخدام إيثر الياسمين ضد التعب.

للزيوت تأثيرات مختلفة على الجلد – توحيد لون البشرة وتوفير تأثير مضاد للسيلوليت والاسترخاء والترطيب. التركيبة المختارة بشكل غير صحيح يمكن أن تسبب تهيج الأدمة، والألم أثناء الجلسة، وما إلى ذلك، لذلك يستخدم المتخصصون مخاليط خاصة – الزيوت الأساسية، والتي يمكن إضافة قطرات من الاسترات الثمينة إليها.

بالإضافة إلى نوع التدليك، من الضروري أيضًا مراعاة المنطقة التي سيتم إجراء التدليك فيها. على سبيل المثال، زيت الكتان الزؤاني غير مناسب على الإطلاق لتدليك الوجه أو فروة الرأس لأنه يمكن أن يسد المسام ويؤدي إلى ظهور الرؤوس السوداء أو تساقط الشعر. لذلك، من الضروري التعامل مع اختيار منتجات الوجه باهتمام خاص. يعتبر زيت جوز الهند الطبيعي الآمن أكثر ملاءمة لهذه الأغراض.

اقرا عن  تطبيق مساج السعودية

الزيوت الأساسية وخصائصها

لا يفضل المعالجون المحترفون في مجال التدليك خلطات التدليك الجاهزة (باستثناء بعض المنتجات الفاخرة)، بل يفضلون الزيوت الأساسية الطبيعية بدون عطور أو إضافات أخرى. يمكن تقسيم الزيوت الأساسية للبشرة حسب نوع البشرة، حيث أن كل نوع بشرة يتفاعل بشكل مختلف مع التأثيرات الخارجية:

  • البشرة الجافة: يُستخدم زيت المشمش ذو التركيز العالي من الأحماض غير المشبعة، وهو ممتاز للبشرة الحساسة ويغذيها، وزيوت الزيتون، والخوخ، والسمسم، والأفوكادو، واللوز، وجنين القمح. يمكن لهذه الزيوت أن توفر ترطيبًا عميقًا وتغذية للبشرة؛
  • جفاف الجلد بعد حروق الشمس والحروق: الأفوكادو ونبتة سانت جون وزيت جوز الهند؛
  • البشرة الدهنية: زيت بذور العنب، الجوجوبا، السمسم. يساعد الزيت على التخلص من لمعان البشرة، وتوحيد لون البشرة، وترطيبها، وتنظيفها من السموم الضارة؛
  • الزيت العالمي: عباد الشمس، القرطم يساعد على تحسين حالة الجلد؛
  • البشرة شديدة الحساسية: اللوز والعنب والمشمش. سوف تجعل عملية التدليك أكثر متعة وتحمي البشرة جيدًا أثناء التعرض المكثف.
  • الجلد مع تغيرات واضحة مرتبطة بالعمر: اللوز، الأفوكادو، جنين القمح.

الزيوت العطرية وخصائصها

لاختيار خليط التدليك، ركزي على التأثير الذي تريدين الحصول عليه من التدليك. بناءً على تأثيرات الزيوت العطرية يمكن تقسيمها إلى عدة أنواع:

لا يستخدم الخبراء الزيوت العطرية في شكلها النقي بسبب تركيزها العالي، لأنها تصبح أكثر تركيزًا أثناء عملية التحضير، مما قد يسبب الحساسية وتهيج والتهاب الجلد. لذلك، يتم استخدام الزيوت العطرية كمضاف إلى الزيت الأساسي لتوفير تأثير مفيد محدد.

إذا اخترت النوع المناسب من الزيت العطري وجرعته، فسيكون تأثير الإجراء أكثر وضوحًا. تتغلغل العناصر النشطة الموجودة في التركيبة في خلايا الجلد مما يمنحها الصحة والجمال. يوفر استخدامه تأثيرًا محفزًا ومهدئًا ومضادًا للسيلوليت ومطهرًا – يصبح الجلد مشدودًا ومخمليًا. في أغلب الأحيان، يتم خلطهم بنسبة 3 قطرات من الزيت العطري لكل 10 جرام من الزيت الأساسي.

غالبًا ما تستخدم الزيوت الأساسية:

  • لإبطاء عملية الشيخوخة: الباتشولي، البابونج، زيت الكاجوبوت؛
  • للحصول على تأثير مريح ومهدئ وتخفيف التوتر وتحسين المزاج: النعناع وبلسم الليمون والخزامى والمريمية؛
  • للقضاء على جفاف الجلد: مستخلص الليمون والأوكالبتوس والزعتر؛
  • لتمرين العضلات بعد التدريبات الرياضية وتخفيف التعب: المريمية والنعناع؛
  • تقليل ظهور علامات التمدد: زيوت النعناع والخزامى وإكليل الجبل والقرنفل؛
  • تأثير تجديد: الإيلنغ، الياسمين، زيت النعناع؛
  • تأثير مضاد للسيلوليت على المناطق التي تعاني من مشاكل: زيوت الحمضيات (البرتقال)، خشب الصندل، العرعر، الباتشولي، السرو، إكليل الجبل، البرغموت.
اقرا عن  تدليك لفقد الوزن

كيفية استخدام وتخزين الزيت الطبيعي بشكل صحيح؟

قبل أي تدليك، تأكد من الاستحمام وتجفيف بشرتك! تحتاج إلى وضع زيت التدليك على جسم نظيف فقط – 1-2 ملاعق كبيرة تكفي للجلسة بأكملها.

إذا لم يتم امتصاص الزيت فعليك تقليل الكمية أو اختيار منتج آخر – ربما هذا الخليط غير مناسب لك أو ليس ذو نوعية جيدة.

يتم امتصاص الزيوت المختارة جيدًا بسهولة في الجلد، ولا تترك سوى لمعانًا طفيفًا، فلا داعي لغسلها، لأنها لا تلطخ الملابس.

يمكنك تخزين زيت التدليك مثل زيت لافندر مساج فقط بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة، في حاوية داكنة في درجة حرارة الغرفة.

ما هو الزيت الذي يجب استخدامه لتدليك مناطق الجسم المختلفة؟

عند اختيار خيار الزيت لمنطقة معينة من الجسم، من المهم مراعاة كثافته وتماسكه وكذلك التأثير الذي يوفره وطريقة التطبيق والتأثير على منطقة معينة.

  • منطقة خط العنق. يجب استخدام الزيوت ذات التأثير المرطب والمغذي للتغذية المكثفة وتجديد الخلايا وطبقات البشرة الجديدة. تساعد هذه الزيوت على إبطاء الشيخوخة وظهور التجاعيد الواضحة.
  • خلف. أي زيت أساسي مناسب لتدليك هذه المنطقة، مما يسمح بانزلاق اليدين بسهولة، ويريح العضلات، ويخفف التوتر ويقلل من الصدمات.
  • منطقة الوركين والأرداف. تعتبر الزيوت ذات التأثير الدافئ مثالية للتأثيرات المضادة للسيلوليت، والقضاء على رواسب الدهون الزائدة، ومكافحة قشر البرتقال (السيلوليت) وتوفير تأثير منشط وإضافة مرونة إلى المناطق التي تعاني من مشاكل.

لتعزيز التأثير على منطقة معينة، تتم إضافة المكونات الأساسية.

يعتمد الاختيار على هدف التدليك ومنطقة عمل الجسم. تساعد الإضافة الإضافية للمكونات الأساسية على تعزيز فعالية الزيوت الأساسية.

نصائح مفيدة للتدليك بالزيوت

ولكي تكون البشرة جميلة ومشدودة بعد التدليك يجب استخدام الزيوت بشكل صحيح. التزم بالقواعد التالية:

  1. استخدمي الزيوت الطبيعية واخلطيها بنفسك. تحتوي هذه المكونات على مواد أكثر فائدة؛
  2. إذا تم استخدام الزيوت الأساسية والزيوت الأساسية، فقم بخلط التركيبات فقط قبل بدء التدليك؛
  3. للحصول على أفضل النتائج، قم بتسخين الخليط إلى 30-40 درجة مئوية؛
  4. لا تحتاج إلى الكثير من الزيت. حجم كافٍ للتركيبة لتغطية المنطقة المدلكة من الجسم بطبقة رقيقة.
  5. نفذ الإجراء بالزيوت لمدة 20-30 دقيقة على الأقل؛
  6. إذا تم استخدام الزيوت الأساسية للتدليك، بعد الإجراء، فمن الضروري تقليل التعرض لأشعة الشمس في المناطق المكشوفة من الجسم.

قبل إجراء التدليك، يجب عليك بالتأكيد إجراء اختبار سريع لحساسية الجلد ودراسة تصنيف المنتج الذي ستستخدمه. وهذا ينطبق على كل من إجراءات المنزل والصالون. تحتاج إلى تطبيق التركيبة المعدة على الغلاف لتقييم حالتها بعد بضع ساعات. إذا لم يكن هناك حكة أو تهيج، يمكن استخدام خليط من الزيوت.

اقرأ أيضا: مساج حي الشفا

إعلان جوجل
إعلان جوجل

Sara Ahmed

كاتبة ومحرره فى مجال الطب خبرة عام خريجة بكالوريس تمريض عين شمس
زر الذهاب إلى الأعلى